الكورونا وفوائده على المجتمع

2020/03/31

مع انتشار فيروس كورونا في العالم وللكثير من سيئاته التي من الممكن ان تؤدي الى الموت ولكن مع القوانين التي تجعل الاشخاص الذين يخرجون  لشراء اساسيات المنزل متباعدين عن بعضهم البعض ومنعهم من التجمعات والذي يسمى ب " التباعد الاجتماعي " لكي لا ينتشر هذا الفيروس المميت وهذا يعتبر فائدة كبيرة للمجتمع .

عرّف قاموس "ويبستر" العظيم مفهوم التباعد الاجتماعي على انه نوع من انواع الممارسة التي يكمن هدفها على التباعد الجسدي بين الأشخاص وعدم التلاصق , والغاء الاتصال المباشر كالسلام باليد والتقبيل في أثناء تفشي الفيروس في منطقة ما , وذلك للتقليل من امكانية انتقال الفيروس بين الأشخاص ويصبح وباء .

حيث يعتبر هذا الروتين من الحياة  جديد على معظم الأشخاص , ويؤثر عليهم . لكن يجب عليهم التفهم بالوضع الحالي لحماية انفسهم من المرض وحماية غيرهم .

ويعتبر التباعد الاجتماعي اسلوبا جيدا ونمط لظهور التكاتف مع افراد المجتمع للتخلص منه والحد من انتشار فيروس كورونا .

يشكل التباعد الاجتماعي فرصة للجلوس بهدوء ومنح الجسم قسطا من الراحة وممارسة الأنشطة المنزلية التي كان يخطط لها خلال زحمة انشغالاته اليومية العادية .

عدا ان التباعد الاجتماعي يعطي للأفراد وقتا بالجلوس لوحدهم لفترة واراحة رأسهم من مشاكل وأتعاب كثيرة كانو يمرون بها ويقوم بممارسة الأنشطة المنزلية التي لم يكن لها أي وقت خلال ايام عمله .

وينصح بعدم التصفح على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير لكمية الأخبار السيئة التي يتم تداولها , ومن الممكن أن تعمل على زيادة الاكتئاب والتوتر بداخل الأشخاص , وتزيد من شعورهم في الخوف , وهذا يؤدي الى ضعف استجابة المناعة ليتصدى الفيروسات الداخلة على الجسم .

 

قم بمشاركة هذا المقال مع أصدقائك